الرئيسية / أخبار متنوعة / أخطاء شائعة نقع فيها وبسببها قد لا تقبل الصلاة والذكر وقراءة القرآن

أخطاء شائعة نقع فيها وبسببها قد لا تقبل الصلاة والذكر وقراءة القرآن

من اللطائف الاسلامية التى نعرضها فى كلمات بسيطة وموجزة هى أن هناك بعض الأخطاء قد نقوم بفعلها أثناء الصلاة والأذكار وقراءة القرآن الكريم ولا نعرف أن يمكن بسببها عدم قبول الصلاة أو عدم قبول الذكر أو عدم قبول قراءة القرآن هى تحريك الشفتين أثناء قراءة القرآن، والسؤال هل يجب علينا تحريك الشفتين أثناء الصلاة أو أثناء الذكر والدعاء أو اثناء قرآة القرآن.

يقول بعض العلماء بانه يجب علينا أن نقوم بتحريك الشفتين فى قراءة القرآن فى الصلاة وكذلك تحريك الشفتين أثناء التكبير والقيام والسجود والتسبيح أثناء الركوع أو السجود، وأثناء قراءة التشهد، وكذلك أثناء قراءة الأذكار الصباحية أو المسائية أو الأذكار بعد الصلاة أو التكبير أو التسبيح أو التحميد أو التشهد لأنه لا يسمى قول إلا ما كان منطوقاً به ولا نطق إلا بتحريك الشفتين واللسان.

وكان الصحابة رضوان الله عليهم يعرفون بأن الرسول عليه الصلاة والسلام يقرأ القرآن أو يذكر الله أو يقرأ القرآن باضطراب لحيته أى تحريك لحيته.

وبهذا فالثابت أنه يجب تحريك اللسان وتحريك الشفتين أثناء قراءة القرآن والذكر ولكن اختلف العلماء فى هل يجب أن يسمع الإنسان نفسه أم أنه يكتفى بنطق الحروف فقط ، فقد قال بعض العلماء بأنه يجب أن يسمع الإنسان نفسه لتصح صلاته وقراءته وذكره، أى لابد أن يكون الإنسان له صوت مسموع ويسمع نفسه، والبعض الآخر من العلماء يقول بأنه يكتفى بأن يظهر الحروف ويحرك الشفتين واللسان أثناء القراءة وأظهار الحروف فقط  والرأى الثانى هو الصحيح، والله ورسوله أعلم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*